22 ربيع الاول 1441
الموافق
19 نوفمبر 2019
الأمير متعب بن عبدالله يدشن القرية التراثية لمنطقة نجران بالجنادرية
ارسل الصفحة لصديقك

AAA

الأمير متعب بن عبدالله يدشن القرية التراثية لمنطقة نجران بالجنادرية
26/05/1434 12:00 ص
دشّن صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة القرية التراثية لمنطقة نجران بالجنادرية .
وكان في استقبال سموه بمقر القرية صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة نجران ، ووكيل إمارة منطقة نجران المكلف عبدالله بن دليم القحطاني وعدد من المسؤولين .
وفور وصول سموه يرافقه معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني المساعد نائب رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة الأستاذ عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري قام بقص الشريط وأزاح الستار عن اللوحة التذكارية لمشروع القرية التراثية .
إثر ذلك بدأ الحفل الخطابي الذي أقيم بهذه المناسبة بآيات من القرآن الكريم ، ثم شاهد الأمير متعب بن عبدالله والحضور عرضا مرئيا عن القرية .
بعد ذلك ألقى سمو أمير منطقة نجران كلمة رحب فيها بالأمير متعب بن عبدالله والحضور ، مبينا أن المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية منذ انطلاقته الأولى وهو يحظى باهتمام ومتابعة الجميع في أرجاء الوطن بل تعدى ذلك إلى الكثير من الدول وأصبح المهرجان يستقبل كل عام العديد من رجال الثقافة والفكر والأدب وكذلك يستقبل كل عام دولة كضيف شرف وهذا يدل على أن المهرجان يحظى بمتابعة محلية وعالمية.
وقال سموه : " إن خادم الحرمين الشريفين يولي مهرجان الجنادرية اهتماما كبيرا إيمانا منه - حفظه الله - بأهمية التراث والثقافة وأهمية ما تزخر به المملكة من موروث تاريخي وتراثي في معظم مناطق المملكة ليكون المواطن على معرفة دائمة بتراث وأصالة الوطن ، وإننا في منطقة نجران حرصنا على أن يكون للمنطقة قرية تراثية على أرض المهرجان وقد تحقق ذلك - بحمد الله - نظرا لما لنجران من أهمية تاريخية وتراثية لا يمكن تجاهلها فهي تضم آثار الأخدود وقصة أصحاب الأخدود التي ورد ذكرها في سورة البروج في القرآن الكريم وتضم آبار حمى ومواقع أثرية أخرى وتتميز بطراز معماري فريد تم تجسيده على أرض هذه القرية من خلال المباني المختلفة وسوق للحرف اليدوية وركن للآثار والفنون ومرافق أخرى " .
وقدّم الأمير مشعل بن عبدالله شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة على ما يقوم به سموه من جهود متواصلة أسهمت في نجاح المهرجان وما قام به من توجيهات وتسهيلات أسهمت في إنشاء القرية التراثية بمنطقة نجران ، كما شكر سموه جميع القائمين على المهرجان على تعاونهم المتواصل وإسهامهم في إنجاز المشروع يتقدمهم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار وأصحاب الأعمال وجميع الداعمين للمشروع .
بعدها ألقى رئيس اللجنة التنفيذية والتحضيرية لمشروع القرية صالح بن عبدالله السيد كلمة أكد فيها على الدعم المتواصل والغير محدود من خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - لمهرجان الجنادرية منذ انطلاقته وحتى الوقت الحاضر الذي يبرز القيم الدينية والاجتماعية التي تمتد جذورها في أعماق التاريخ لهذا الوطن ، وإيجاد صيغة للتلاحم بين الموروث الشعبي بجميع جوانبه ويبين الإنجازات الحضارية التي تعيشها المملكة العربية السعودية على الأصعدة كافة .

وثمن توجيه الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة نجران إيجاد قرية تراثية للمنطقة على أرض المهرجان التي تعكس الإرث التاريخي والاجتماعي والحضارات التي تعاقبت على المنطقة وامتد عمرها لآلاف السنين ، مستعرضاً مراحل إنشاء قرية نجران التراثية التي تتربع على مساحة أكثر من 10 آلاف متر مربع .
عقب ذلك ألقى الشاعر حمد شايع آل عمر قصيدة ترحيبية بهذه المناسبة ، ثم قدمت شلة شعرية للشاعر سعد اليامي وقصيدة شعرية للشاعر حمد بن فتان آل مطارد ، ثم شلة شعرية للشاعر حسين آل لبيد .
بعدها كرّم الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز الجهات الداعمة والراعية لمشروع القرية التراثية لمنطقة نجران بالجنادرية ، ثم قدّمت لوحات من الفنون الشعبية شملت الزامل والرزقة والمثلوثة والشرح والطبول .
ثم ألقى سموه كلمة رحب في مستهلها بأهالي نجران في الجنادرية وقال : " إن منطقة نجران شأنها شأن بقية مناطق المملكة وتحظى باهتمام القيادة الرشيدة - حفظها الله - .
ونقل سموه تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - وقال : إن رسالة سيدي خادم الحرمين الشريفين يقول لكم فيها .. سلّم لي على أهل نجران واحدا واحدا ، وإن لهم محلا خاصا في نفسي ، والقصائد التي سمعناها اليوم والشيلات كل كلمة فيها أعلم والله إنكم تعنونها " .
وثمن سموه الانتماء الذي سجله أهالي نجران تجاه القيادة وحبهم للوطن، داعياً الله أن يعيد مثل هذه المناسبات التي تتجدد معها روح الحب والوفاء .
حضر الحفل صاحب السمو الأمير سعد بن عبدالله بن فيصل الفرحان ، وصاحب السمو الملكي الأمير سعد بن متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الأمير فيصل بن سعد بن عبدالله الفرحان ، وسفير جمهورية الصين الشعبية لدى المملكة لي تشينغ .